عاجل .. مايا مرسي ضحية حادث مروري قرب مطار القاهرة

تعرضت الدكتورة مايا مرسي ، رئيسة المجلس القومي للمرأة ، صباح اليوم ، لحادث تصادم بمسجد فيصل بالقرب من مطار القاهرة الدولي ، وتم نقلها إلى أقرب مستشفى من المطار.

وكان الدكتور مايا مرسي في طريقه إلى مطار القاهرة للسفر إلى محافظة الأقصر للمشاركة في احتفال طريق الرمس الذي سيقام مساء اليوم الخميس بالعاصمة السياحية المصرية.

مايا مرسي توجه رسالة للشيخ مبروك عطية

وفي سياق آخر ، بعثت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة برسالة الدكتورة مبروك عطية بخصوص تصريحاته الأخيرة التي تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي بشأن تعدد الزوجات قائلة: “تصريحاتك لا تهمنا .. وسؤالي لكم. هل إذا كان لديك ابنة وتزوجها الزوج فذلك يكون ردك عليها. “.

وتابعت رئيسة المجلس القومي للمرأة ، في رسالة وجهتها إليها على صفحتها الرسمية ، قالت: “صرح الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب أن تعدد الزوجات يعتبر حق مقيد ورخصة ، ويجب أن يكون للرخصة سبب.

وقالت: إن سماحة إمام الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب سبق أن حسم قضية تعدد الزوجات في سلسلة من التصريحات المتلفزة التي شدد فيها على أن على المؤمن أن يعلم أن الله وحده في إقامة العدل بين الغني والفقير ، مشيرة إلى خطورة “العدالة” في قضية تعدد الزوجات ، وكيف أن مجرد الخوف من عدم تحقيقها شرعا يمنع المسلم من تعدد الزوجات ، كما تقول الآية الكريمة: “وإذا تخشى أن تكون غير متساوٍ ، ثم واحد.

وأضافت: إن سماحة الإمام الأكبر ادعى أن الوقوف عند اثنين وثلاثة وأربعة دون الالتفات إلى شرط تقنين المثنى والثلاثة والربع ، والحقوق المفقودة ، ورفع المظالم ، ونقل الأبناء ، وهدم المنازل التي كانت ممتلئة. ، وانعدام العدالة كان العامل المشترك في كل هذه المآسي.

وقالت إن الإمام الأكبر أشار إلى أن قيمة “العدالة” من القيم التي كثيرا ما نفتقدها في مجتمعاتنا في علاقاتنا وسلوكياتنا الطبيعية ، مشيرة إلى أن العدل من أسماء الله تعالى. ومعه قامت السموات والارض.

وتابعت في رسالتها: “قال الإمام ابن القيم أن الرسول صلى الله عليه وسلم اشترط على علي ألا يتزوج فاطمة ولا يتصرف بما يضرها”.

وختمت بقولها: “والله دخول الجنة أو الجحيم حساب بين العبد وربه وليس بيديك أو باقتراحاتك ، فتوقف يديك ولا تنكر الحق.

شاهد ايضا